أخبارNews & Politics

عباس لـarabTV: التغيير فكّكت المشتركة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
28

حيفا
غائم جزئي
28

ام الفحم
غيوم متفرقة
28

القدس
غيوم متفرقة
29

تل ابيب
غيوم متفرقة
29

عكا
غائم جزئي
28

راس الناقورة
غيوم متناثرة
28

كفر قاسم
غيوم متفرقة
29

قطاع غزة
سماء صافية
30

ايلات
سماء صافية
34
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

عباس لـarabTV: العربية للتغيير فكّكت المشتركة وكان على الجبهة التحلي بالمسؤولية وعدم التحالف معها

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

أكد رئيس تحالف الموحدة والتجمع د.منصور عباس ان هبوط نسبة المصوتين بالمجتمع العربي انعكس سلبا

د. منصور عباس:

من اوجد الانقسام لم يدفع الثمن والضحية كانت نحن والتجمع
الطيبي كان يسعى لتحالف ثنائي معنا ونحن اغلقنا امامه الباب بان اعلنا عن عدم تشكيل تحالفات ثنائية ولن نقدم له جائزة على ما فعل
عندما فهم الطيبي انه لن يتم اصطفاف ثلاثي ( الجبهة –الاسلامية والتجمع) تحالف مع الجبهة بعد ان فشلت المفاوضات بين الجبهة والتجمع
لا يمكن ان نشير الى ان نتائج ال انتخابات تؤكد ان الجبهة هي الاقوى على الساحة فلغاية الساعة الثامنة من مساء يوم الانتخابات كنا جميعا خارج الكنيست
من لم يصوت للأحزاب العربية لم يصوت للأحزاب الصهيونية ، حركة ميرتس حصلت على 40 الف صوت من العرب
ولا تستطيع ميرتس النجاح بدون العرب، وهذا الحزب تحول بما يشبه الجبهة.
85 بالمائة من اصوات ابناء الطائفة الدرزية ذهبت لأصوات صهيونية


أكد رئيس تحالف الموحدة والتجمع الدكتور منصور عباس ان هبوط نسبة المصوتين في المجتمع العربي انعكس سلبا على نتائج تحالف الموحدة والتجمع ما ادى الى خسارة ثلاثة مقاعد للعرب، ووردت اقوال عباس في لقاء المواجهة مع كل العرب الذي اجراه معه الزميل فايز اشتيوي.


من اليمين: فايز اشتيوي ومنصور عباس
وأشار الدكتور عباس الى ان تحالف الموحدة والتجمع هو الذي ضُرب نتيجة لتفكك القائمة المشتركة ،مؤكدا ان نسبة 70 بالمائة من المترددين والمتأثرين من تفكك المشتركة هم من المحسوبين على الحركة الاسلامية والتجمع.
وعن نسبة التصويت المتدنية هذه المرة والتي لم تتجاوز الخمسين بالمائة قال:" تفكيك المشتركة اثر بنسبة 14 بالمائة ،هذا الى جانب تيار ال مقاطع ة وهو تيار ايدولوجي ديني وآخرين ، فمن لم يصوت لا يتبع لحزب واحد بل هناك تنوع ،وهناك قسم من جمهور المصوتين لم يقتنع بالتصويت بعد تفكيك المشتركة ورد بالمقاطعة.
وأضاف : من لم يصوت للأحزاب العربية لم يصوت للأحزاب الصهيونية ، حركة ميرتس حصلت على 40 الف صوت من العرب ولا يستطيع هذا الحزب النجاح بدون العرب، وحزب ميرتس الذي يتحدث عن شراكة عربية يهودية تحول بما يشبه الجبهة.
وتابع يتحدث عن الاصوات التي ذهبت الى الاحزاب الصهيونية وقال 85 بالمائة من اصوات ابناء الطائفة الدرزية ذهبت لأصوات صهيونية وبإمكانكم متابعة تفصيل نتائج الانتخابات من خلال موقع دائرة الانتخابات المركزية.
واكد انه لا يمكن ان نشير الى ان نتائج الانتخابات تؤكد ان الجبهة هي الاقوى على الساحة فلغاية الساعة الثامنة من مساء يوم الانتخابات كنا جميعا خارج الكنيست وهبة الناس هي التي انقدت الموقف ولا يستطيع احد ان يفاخر ويقول هذه قوتي، واضح ان تمثيل الجبهة اقوى من بقية الاحزاب.
وتطرق الى حالة الانقسام ومردودها على الاحزاب وقال :" من اوجد الانقسام لم يدفع الثمن والضحية كانت نحن والتجمع ، الحركة العربية للتغيير حرصت على تفكيك المشتركة والعربية للتغيير اصدرت بيانات بإعلان الخروج من المشتركة وخوض الانتخابات لوحدها ،وكان الاجدى بالجبهة ان تتحلى بالمسؤولية وتأتي بالطيبي الى المشتركة لا ان تتحالف معه،الطيبي كان يسعى لتحالف ثنائي معنا ونحن اغلقنا امامه الباب بان اعلنا عن عدم تشكيل تحالفات ثنائية ولن نقدم له جائزة على ما فعل ،وعندما فهم الطيبي انه لن يتم اصطفاف ثلاثي (الجبهة –الاسلامية والتجمع) تحالف مع الجبهة بعد ان فشلت المفاوضات بين الجبهة والتجمع.
وتابع د.منصور عباس متسائلا : اين استطلاعات الرأي التي اعطت للطيبي 6 مقاعد و8 مقاعد ؟ وبالمحصلة حصل هو والجبهة على 6 مقاعد ، الطيبي حصل على مقعدين رغم اننا عرضنا عليه ضمن المشتركة 3 مقاعد في اول 14 مرشح ، ولكنه رفض لأنه كان هناك قرار سياسي في العربية للتغيير بخوض الانتخابات لوحدهم او مع الاسلامية ونحن اغلقنا الباب في وجهه ففضلوا المصلحة الحزبية الضيقة على المصلحة العامة.
وعن تحالف الموحدة مع التجمع قال هو تحالف متين وتمثيل لموقف سياسي لتيارين كبيرين وهذا التحالف قابل لان يسترد عافيته الانتخابية وسيقدم نموذجا بمعنى الشراكة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
منصور عباس
صافرات الإنذار في منطقة الجولان إنذار كاذب